منتدى اسرة القلم
[


اهلا بك زائرنا الكريم
تفضل بالانضمام لاسرتنا بالضغط على كلمه سجل
اهلا وسهلا بكم نورتونا
تمنى لك المتعه والفائده معنا

منتدى اسرة القلم

كل ما يجود فيه الخاطر من همس وحب ومشاعر وابداع تميز بلا حدود ...
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» وينها اميرتي
الأحد نوفمبر 13, 2016 4:36 pm من طرف عصام مرعي

» عيد ميلاد سعيد ماما سندريلا
الأحد نوفمبر 13, 2016 12:13 am من طرف سندريلا(الملكة الام)

» 15 ابريل عيد سعيد -الخائنه الكبرى -
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 5:45 am من طرف غريب الروح

» 28 ابريل عيد سعيد - عالم الاقتصاد-
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 5:45 am من طرف غريب الروح

» 12 ابريل عيد سعيد -محمدمشاقبة -
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 5:44 am من طرف غريب الروح

» 12 ابريل عيد سعيد - hreen-
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 5:44 am من طرف غريب الروح

»  12 ابريل عيد سعيد - al-tarawneh-
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 5:44 am من طرف غريب الروح

»  11 ابريل عيد سعيد - sawyyasser-
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 5:43 am من طرف غريب الروح

» 6 ابريل عيد سعيد-قلب العاشق-
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 5:43 am من طرف غريب الروح

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
FaceBooke
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 222 بتاريخ الإثنين يوليو 16, 2012 2:05 am

شاطر | 
 

 في سكون الليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mabrok
عضو متقدم
عضو متقدم


ذكر الثور الديك
المشاركات : 923
نقاط المساهمات : 2842
الشعبيه : 3
تاريخ التسجيل : 02/12/2009
العمر : 59
العمل/الترفيه : معلم خبير
المزاج : مستمتع

مُساهمةموضوع: في سكون الليل   الإثنين فبراير 06, 2012 10:12 pm





في سُكونِ ليلٍ عَصَفَتْ بهِ أَمْواجُ الْذِكْرَيات
قُرِعَتْ أَجْراسُ الْذاكِرهْـ
َوعَمَ الْصدى في كُلِِ مكانْ
فـ أنتفَضَ الْصمتْ
كان قلبُه يتمَزق كَما يُمزِقُه الأَلْمُ الْمنْحوتُ فِي جوْفِـهْ }
فتعتصر الْغُربةُ آخِرَ أَنفاسِه
فويلٌ لغربةٍ تغْتاتُ مِنْ قلبٍ طولَ تلكَ ـالسنينْ
رفَع يدهـ مُمسك بِذاكْ الأَلم
تباً لكَ
فَمسَكتْ الْقلم
وبدأتْ مُنجاتِه معْ الْحروفْ
حروفٌ كانتْ تجْمعُها ـإِذا فرَقَه الْشتاتْ
وَتلُمُ شعْثَه وتكْفكِفُ دمْعَه وتضئُ ليلَه الْقاسي اْلجَموحْ
و تُضمِدُ له الْجِراحُِ }
حالةُ ..َ! حزنٍ تلونتْ بـألوآن إِلاساءَة
تنَهَدتْ أَلحانُ شوقِـهً للحُروفْ
وأَقبلَ ـالحِبرُ يُغني في شَجَنْ
سحائِبُ الْحُزنِ مِحبَرتُه ومُعاناتُه الْورقْ ..






فَكمْ مِن صفَحاتٍ حاورتَهآ الْدموعْ تأَلم .!





فأَنطلقتْ بِخاطِرهـ تَهيمُ بينَ ـأَسوار اليأَسْ
يـحاوِلُ هدمَ أَسوارَ عُزلتِه


يـٍُِناظِرُ حُلمَه فِي رُكامِ ـالْوحدَهْ
وَهو يـعانِقُ زوايا الآَحزانْ أَرتمىـآ فوقَ ـإِنثِناءاتِ الأَملْ
لكِنه ذابِلٌ عزمُه مهدودُ ـالإِرادهْ
يـسأَلُ ـالسورَ ـالْذي ينسى مُراده
هل تُرى .. ياسور .. للأَملِ سيادهـْ ؟
قالَ لا .. دونَ زِيادهـْ
يآَسراباً يْـ ح ـتويني
يآَع ـذاباً يهْتويني
ياجِ ـراحاً ترتدينيِ
هل مِن زِيادهـْ
لا !!
فتلجُمُهآ ـالإِجآبه



في عتباتِ عُمرِهـ خناجُر أَيقضَتْ فيـهُِ الْحزنَ الْدفينْ
طغَتْ ـأَسرابُ ـالْحُزنِ على ـأَجفانِه .,
فَما حيلتُـه بِجُروحٍ ما تزالُ تأَنْ
يآَحُزني الساكِنُ في أَعماقِ الْحَنينْ
أَنهَكتني رياحُك فأَرحمْني
وَدعني مع ذكرياتٍ وأَنينْ
أَمازلتَ راغِـباً في **ري .؟
لمْ يبقى شيءٌ ما أََنكَسرْ



سلبتَ مني عُمري
وَسلبتَ مني ـالأَمل



ماذا تُريدْ
ماذا وراءَكْ مِن عذآبْ
ماذا يُخبِئُ وجهُكَ الآتي بِأَعباءِ ـالْسنينْ ..؟
يـبتلعُ هُمومَـه كَعادتِه
وَيـدفِنُهفي ـأَعماقِه
يمْضي وتسأَلُ نفسُه
عنْ سِر بُكاء ِالأمسِ لْحظةُ غُروبِ الْشمسْ
أَحزاناً وشمساً سَجنَه وقتْ الْغُروبْ



أََيـآَ أَنـتْ
أَيـآَ أَمْسي



سأَمزِجُ لذْهـ الأَحزانِ بالذكرى
وَأَستجد عذابَ ـالصمتِ بالصمتِ
دَعني أَلملمُ ـالْماضي
وأحملُ حُرقَتي عُمراً على كَتِفي
وأَحصي مآتبقى مِنْ عَذاباتي
حتى لايوئَدُ ـالصوتُ في صْمتي
دعني أَعتِقُ ـالْذكرياتَ كُرهاً
فَصمتي لمْ يعد سبباً لِكبتْ ـالْكبتِ في حْرفي



آَيـآ صمْتي
آَيـآ أَلمي
آَيـآ جُ ـرحي



أَرتعَد الْسكونَ مِن سُكني
وَأَرتعَد البردُ مِن بْردي
وقتلَ البوحُ أَسرآرُ اللْيالي
فما عادَ النهارُ نهاري
لا ولا الليلُ هُوَ لَيلي



شِبه هروب
غابتْ بينَ أَمواجِ الْحياهْ وَ متاهاتِ الْدُروبْ
تبحثُ الأَيامُ عنْهَـآْْ~}
لِتُهديهَا جَرحٌ جديد
فَهي لنْ يحيد
أَبداً لنْ تَحيد
دونَ أَنْ يقتُلُها مِنَ الْوَريدِ إِلى الْوَريْد
ففَرشتْ له الْجُروحْ
ليختار
جرحُ عمرٍ وجرحُ قلبٍ َ وجرحُ فقدٍ وَيتمٍ
وَجرحُ حبيبْ ..



صَرختْ !



يآَجِراحاتي أَكتفيتْ
صِدقاً أَكتفيتْ
فلمْ يعُد بِالقلبِ جُزءٌ إِلاّ وَعلاهُ الْشحوبْ
ياجِراحاتي معْذرةً
فَلمْ تعْتادي مِني عِتاباً وَلاَ ـإِنكِساراً
وَلاَ حديثاً تحْتَ جُنحِ دُموعْ
وَلكنهـآ لحظةُ ضَعفٍ هَربتْ مِنْ أَعماقي صَرخهـَ
وَهدَني قلبٌ جَزوعْ
صِدقاً يآَجِراحاتي !!
مَعذِرةً



أَينَ كُنتِ
حينْ صَفعتني أَكُفَ الحُزنِ
َوأَرتسَمت على وَجهيَ ملامِحُ كآبهـ



أَين كُنتِ
حينَ غآبَ عنْ ليليَ قمرٌ شَارَكني سَوادهـْ



أَينْ كُنتِ
حينْ سِرتُ إِلى الْسرابْ
وآَجُرُ خَلفي أَذيالُ الأَسى



صوتُ نَحيبٌ يبْكي الْمكانْ
وَ غِبتُ في أَصْداءُ الْرياحْ وتصيحُ الْريحُ بي
لاتمكُث فَهي ـأَرضٌ للجرحِ عِنوانْ



أَينْ كُنتِ ياجُروحي
حينْ هدَني ـالْهوانْ



أَينْ كُنتِ !!
أَينْ كُنتِ !!
فلآ تجُد إِجابهـْ



ماأَقْسى وقعُ سياطِ تلكَ اللْحظاتْ
تَتحسرْ وَيتعثرُ قلبُها
مرةً بأَحزانٍ
وَمرةً بالآمٍ
ومرةً يقفزُ مِن غمامٍ إِلى غمامْ
إِلى نجمٍ حتى يبلُغَ جفونَ قمرٍ أَتعبهـُ الْهجرانْ
ينْتهي بِه الْمطافُ إِلى مرفأَ عُمِرهـ الْخالي
يـعودُ وَفي نفسه حديثٌ ذو شجونْ
وَتسدِلُ جفنيه الْمتعبتينْ دونَ سُباتْ
لاتسمعُ غَيرَ شيءٍ مِنْ أَنين..!
تنْقلِبُ صناديقُ ذكرياتِه
تتطايرُ مِنْ بينِ يديه أَوراقُ الْحنينْ
رأَته يتطايرْ
فسقطتْ مِنه دمعةٍ في لحظةِ إِن**ارٍ وإِنْهيار
تُلْملِمُ فيه شَتاتَ دهرٍ
تسْتجمِعُ ـأَفكارَهـ وَتعودْ
لتلكَ الْمحطةَ
ـالْتي أَعتاد الْوقوفَ فيها
محطةُ أَنامِلَه وَالْقَلمْ
فيمسِكُ قلمَه وَ تخُطُ حُروفَه ـالمُدماهـ
ويفيضُ بِما يحملُه الْقلبُ مِنْ حسْرهـْ



سأَخطُكِ يـآَحُروفي بلوعةْ
فمازال الأَرقُ يأَسُرني
ونافذةُ روحي تترقبُ الْـبوحْ
سأَخطـك يآَحروفي وأَدفنُكِ
حتى يُفتشوآ بينْ ُقبور الأَوراق عنْ ِقصاصاتي



مِنْ قسوةِ الْفُراقْ
وَقسوةِ وقعِ الْكلِماتْ
تحْترِقُ ـالأَوْراقْ
لحظةُ ـإِحتراقْ
تحْترقْ



[ فيـشعلُ ناراً علّهآتضيئُ ظلامَ وحدتِه]
ويلملم مابعثره ـالزمن من رمادَ حرفٍ لم يعرف الا ـالنزف






{..مـ خ ـرج ""





هكذا خَرجتْ كلماتي




وهكذا كانَ الفراقْ الألَيم



فمَا جاوزَ نَحيبُ شكْواي أَسوارَ قلْبي



إِلا ماخطتهُ يَدآي



أَعتدتُ الْبُكاءَ بِصمتْ



وَمازلتُ ـأَرقُبُ ـالأَملْ



وَلكنْ ..



قِصَصَ الْشجوؤوؤوؤونَ لاتنْتهي
اتمنى ان ينال اعجابكم
تحياتي
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMSALHB
المشرفة العامة
المشرفة العامة


انثى المشاركات : 33281
نقاط المساهمات : 72957
الشعبيه : 183
تاريخ التسجيل : 28/03/2010
الموقع : اسرة القلم
العمل/الترفيه : ان اكون معكم دائما
المزاج : الحمد الله دائما وابدا

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الإثنين فبراير 06, 2012 11:05 pm

شكرا لحضورك الرائع مبروك

كلمات رائعه جدا

اعتذر مكان الخاطره في قسم همسات دافئة منقوله

دمت بكل الخير والسعاده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alsaidhassan
عضو لامع
عضو لامع


ذكر الجدي الكلب
المشاركات : 2795
نقاط المساهمات : 6008
الشعبيه : 23
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الثلاثاء فبراير 07, 2012 3:05 pm

بالتأكيد ستعجب الجميع مبروك

أحسنت وأبدعت

سلمت يمينك

دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راشد الكاسر
مدير العلاقات العامة
مدير العلاقات العامة


ذكر الثور الثور
المشاركات : 19866
نقاط المساهمات : 30920
الشعبيه : 51
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الإثنين فبراير 20, 2012 10:14 am

شكرا اخي مبروك

لحضورك الرائع

اسعدني كلماتك

وبنتظار جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء2
عضو لامع
عضو لامع


ذكر الدلو الحصان
المشاركات : 2985
نقاط المساهمات : 8193
الشعبيه : 1
تاريخ التسجيل : 07/09/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   السبت مارس 17, 2012 7:04 pm

يعطيك العافيه


دائما بانتظار جديدك



مودتي واحترامي لك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر الزمان
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


انثى العقرب الثعبان
المشاركات : 90342
نقاط المساهمات : 171214
الشعبيه : 290
تاريخ التسجيل : 29/11/2009
العمر : 39
الموقع : منتدى اسره القلم
العمل/الترفيه : بتثقف
المزاج : الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الإثنين سبتمبر 03, 2012 10:36 pm






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



اخي الكريم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

طرحت فابدعت

دمت ودام عطائك


ودائما بأنتظار جديدك الشيق

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اطلالة مميزة


واجمل باقات الورود انثرها لشخصك الكريم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







سلمت الانامل



ننتظر جديدك

لا
تحرمنا من المزيد

لك مودتي واحترامي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

شكراً لك لانكِ كنت هنا
قلمك يسعدنا دوماً فلا تحرمنا منه
باقة ورد أغلفها وأهديها لكِ




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امرؤ القيس
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر الثور القرد
المشاركات : 1744
نقاط المساهمات : 6501
الشعبيه : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
العمر : 36
المزاج : الحمد لله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 12:37 am

سلمت الأنامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الروح
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


ذكر العذراء الماعز
المشاركات : 102389
نقاط المساهمات : 161265
الشعبيه : 90
تاريخ التسجيل : 24/08/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 10:26 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




هنا عزف يطرب الروح

ويملأ القلب جمال

لحرفك سحر وجمال

دائما في انتظارك

اغمرنا بعبق عطرك

وجميل حضورك


تحياتي





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adon
عضو رائع
عضو رائع


ذكر الثور القط
المشاركات : 2149
نقاط المساهمات : 3702
الشعبيه : 8
تاريخ التسجيل : 17/03/2010
العمر : 41
الموقع : www.adnanalhob@yahoo.com
العمل/الترفيه : ركوب الامواج
المزاج : بمزح

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 11:16 am

كلمات نعبرة وجميلة فمن جرب منكم سكون الليل واكيد سيقول صادق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى العمر
المراقبة العامة
المراقبة العامة


انثى المشاركات : 19202
نقاط المساهمات : 33241
الشعبيه : 72
تاريخ التسجيل : 27/07/2012
الموقع : منتدى اسرة القلم
المزاج : الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كُلِّ حَالٍ

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 8:59 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

موضوع قمة الروعه والجمال
أسعدني جداً قراءته
الله يعطيك العافيه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الروح
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


ذكر العذراء الماعز
المشاركات : 102389
نقاط المساهمات : 161265
الشعبيه : 90
تاريخ التسجيل : 24/08/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 7:30 pm

mabrok كتب:




في سُكونِ ليلٍ عَصَفَتْ بهِ أَمْواجُ الْذِكْرَيات
قُرِعَتْ أَجْراسُ الْذاكِرهْـ
َوعَمَ الْصدى في كُلِِ مكانْ
فـ أنتفَضَ الْصمتْ
كان قلبُه يتمَزق كَما يُمزِقُه الأَلْمُ الْمنْحوتُ فِي جوْفِـهْ }
فتعتصر الْغُربةُ آخِرَ أَنفاسِه
فويلٌ لغربةٍ تغْتاتُ مِنْ قلبٍ طولَ تلكَ ـالسنينْ
رفَع يدهـ مُمسك بِذاكْ الأَلم
تباً لكَ
فَمسَكتْ الْقلم
وبدأتْ مُنجاتِه معْ الْحروفْ
حروفٌ كانتْ تجْمعُها ـإِذا فرَقَه الْشتاتْ
وَتلُمُ شعْثَه وتكْفكِفُ دمْعَه وتضئُ ليلَه الْقاسي اْلجَموحْ
و تُضمِدُ له الْجِراحُِ }
حالةُ ..َ! حزنٍ تلونتْ بـألوآن إِلاساءَة
تنَهَدتْ أَلحانُ شوقِـهً للحُروفْ
وأَقبلَ ـالحِبرُ يُغني في شَجَنْ
سحائِبُ الْحُزنِ مِحبَرتُه ومُعاناتُه الْورقْ ..






فَكمْ مِن صفَحاتٍ حاورتَهآ الْدموعْ تأَلم .!





فأَنطلقتْ بِخاطِرهـ تَهيمُ بينَ ـأَسوار اليأَسْ
يـحاوِلُ هدمَ أَسوارَ عُزلتِه


يـٍُِناظِرُ حُلمَه فِي رُكامِ ـالْوحدَهْ
وَهو يـعانِقُ زوايا الآَحزانْ أَرتمىـآ فوقَ ـإِنثِناءاتِ الأَملْ
لكِنه ذابِلٌ عزمُه مهدودُ ـالإِرادهْ
يـسأَلُ ـالسورَ ـالْذي ينسى مُراده
هل تُرى .. ياسور .. للأَملِ سيادهـْ ؟
قالَ لا .. دونَ زِيادهـْ
يآَسراباً يْـ ح ـتويني
يآَع ـذاباً يهْتويني
ياجِ ـراحاً ترتدينيِ
هل مِن زِيادهـْ
لا !!
فتلجُمُهآ ـالإِجآبه



في عتباتِ عُمرِهـ خناجُر أَيقضَتْ فيـهُِ الْحزنَ الْدفينْ
طغَتْ ـأَسرابُ ـالْحُزنِ على ـأَجفانِه .,
فَما حيلتُـه بِجُروحٍ ما تزالُ تأَنْ
يآَحُزني الساكِنُ في أَعماقِ الْحَنينْ
أَنهَكتني رياحُك فأَرحمْني
وَدعني مع ذكرياتٍ وأَنينْ
أَمازلتَ راغِـباً في **ري .؟
لمْ يبقى شيءٌ ما أََنكَسرْ



سلبتَ مني عُمري
وَسلبتَ مني ـالأَمل



ماذا تُريدْ
ماذا وراءَكْ مِن عذآبْ
ماذا يُخبِئُ وجهُكَ الآتي بِأَعباءِ ـالْسنينْ ..؟
يـبتلعُ هُمومَـه كَعادتِه
وَيـدفِنُهفي ـأَعماقِه
يمْضي وتسأَلُ نفسُه
عنْ سِر بُكاء ِالأمسِ لْحظةُ غُروبِ الْشمسْ
أَحزاناً وشمساً سَجنَه وقتْ الْغُروبْ



أََيـآَ أَنـتْ
أَيـآَ أَمْسي



سأَمزِجُ لذْهـ الأَحزانِ بالذكرى
وَأَستجد عذابَ ـالصمتِ بالصمتِ
دَعني أَلملمُ ـالْماضي
وأحملُ حُرقَتي عُمراً على كَتِفي
وأَحصي مآتبقى مِنْ عَذاباتي
حتى لايوئَدُ ـالصوتُ في صْمتي
دعني أَعتِقُ ـالْذكرياتَ كُرهاً
فَصمتي لمْ يعد سبباً لِكبتْ ـالْكبتِ في حْرفي



آَيـآ صمْتي
آَيـآ أَلمي
آَيـآ جُ ـرحي



أَرتعَد الْسكونَ مِن سُكني
وَأَرتعَد البردُ مِن بْردي
وقتلَ البوحُ أَسرآرُ اللْيالي
فما عادَ النهارُ نهاري
لا ولا الليلُ هُوَ لَيلي



شِبه هروب
غابتْ بينَ أَمواجِ الْحياهْ وَ متاهاتِ الْدُروبْ
تبحثُ الأَيامُ عنْهَـآْْ~}
لِتُهديهَا جَرحٌ جديد
فَهي لنْ يحيد
أَبداً لنْ تَحيد
دونَ أَنْ يقتُلُها مِنَ الْوَريدِ إِلى الْوَريْد
ففَرشتْ له الْجُروحْ
ليختار
جرحُ عمرٍ وجرحُ قلبٍ َ وجرحُ فقدٍ وَيتمٍ
وَجرحُ حبيبْ ..



صَرختْ !



يآَجِراحاتي أَكتفيتْ
صِدقاً أَكتفيتْ
فلمْ يعُد بِالقلبِ جُزءٌ إِلاّ وَعلاهُ الْشحوبْ
ياجِراحاتي معْذرةً
فَلمْ تعْتادي مِني عِتاباً وَلاَ ـإِنكِساراً
وَلاَ حديثاً تحْتَ جُنحِ دُموعْ
وَلكنهـآ لحظةُ ضَعفٍ هَربتْ مِنْ أَعماقي صَرخهـَ
وَهدَني قلبٌ جَزوعْ
صِدقاً يآَجِراحاتي !!
مَعذِرةً



أَينَ كُنتِ
حينْ صَفعتني أَكُفَ الحُزنِ
َوأَرتسَمت على وَجهيَ ملامِحُ كآبهـ



أَين كُنتِ
حينَ غآبَ عنْ ليليَ قمرٌ شَارَكني سَوادهـْ



أَينْ كُنتِ
حينْ سِرتُ إِلى الْسرابْ
وآَجُرُ خَلفي أَذيالُ الأَسى



صوتُ نَحيبٌ يبْكي الْمكانْ
وَ غِبتُ في أَصْداءُ الْرياحْ وتصيحُ الْريحُ بي
لاتمكُث فَهي ـأَرضٌ للجرحِ عِنوانْ



أَينْ كُنتِ ياجُروحي
حينْ هدَني ـالْهوانْ



أَينْ كُنتِ !!
أَينْ كُنتِ !!
فلآ تجُد إِجابهـْ



ماأَقْسى وقعُ سياطِ تلكَ اللْحظاتْ
تَتحسرْ وَيتعثرُ قلبُها
مرةً بأَحزانٍ
وَمرةً بالآمٍ
ومرةً يقفزُ مِن غمامٍ إِلى غمامْ
إِلى نجمٍ حتى يبلُغَ جفونَ قمرٍ أَتعبهـُ الْهجرانْ
ينْتهي بِه الْمطافُ إِلى مرفأَ عُمِرهـ الْخالي
يـعودُ وَفي نفسه حديثٌ ذو شجونْ
وَتسدِلُ جفنيه الْمتعبتينْ دونَ سُباتْ
لاتسمعُ غَيرَ شيءٍ مِنْ أَنين..!
تنْقلِبُ صناديقُ ذكرياتِه
تتطايرُ مِنْ بينِ يديه أَوراقُ الْحنينْ
رأَته يتطايرْ
فسقطتْ مِنه دمعةٍ في لحظةِ إِن**ارٍ وإِنْهيار
تُلْملِمُ فيه شَتاتَ دهرٍ
تسْتجمِعُ ـأَفكارَهـ وَتعودْ
لتلكَ الْمحطةَ
ـالْتي أَعتاد الْوقوفَ فيها
محطةُ أَنامِلَه وَالْقَلمْ
فيمسِكُ قلمَه وَ تخُطُ حُروفَه ـالمُدماهـ
ويفيضُ بِما يحملُه الْقلبُ مِنْ حسْرهـْ



سأَخطُكِ يـآَحُروفي بلوعةْ
فمازال الأَرقُ يأَسُرني
ونافذةُ روحي تترقبُ الْـبوحْ
سأَخطـك يآَحروفي وأَدفنُكِ
حتى يُفتشوآ بينْ ُقبور الأَوراق عنْ ِقصاصاتي



مِنْ قسوةِ الْفُراقْ
وَقسوةِ وقعِ الْكلِماتْ
تحْترِقُ ـالأَوْراقْ
لحظةُ ـإِحتراقْ
تحْترقْ



[ فيـشعلُ ناراً علّهآتضيئُ ظلامَ وحدتِه]
ويلملم مابعثره ـالزمن من رمادَ حرفٍ لم يعرف الا ـالنزف






{..مـ خ ـرج ""





هكذا خَرجتْ كلماتي




وهكذا كانَ الفراقْ الألَيم



فمَا جاوزَ نَحيبُ شكْواي أَسوارَ قلْبي



إِلا ماخطتهُ يَدآي



أَعتدتُ الْبُكاءَ بِصمتْ



وَمازلتُ ـأَرقُبُ ـالأَملْ



وَلكنْ ..



قِصَصَ الْشجوؤوؤوؤونَ لاتنْتهي
اتمنى ان ينال اعجابكم
تحياتي
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adon
عضو رائع
عضو رائع


ذكر الثور القط
المشاركات : 2149
نقاط المساهمات : 3702
الشعبيه : 8
تاريخ التسجيل : 17/03/2010
العمر : 41
الموقع : www.adnanalhob@yahoo.com
العمل/الترفيه : ركوب الامواج
المزاج : بمزح

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   السبت ديسمبر 29, 2012 11:16 pm

يا ليل العاشقين

ينادي بالليل للعاشقين لانة نوع من انواع سكون الحب وسكون المكان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس المنتدى
المديرة التنفيذية
المديرة التنفيذية


انثى العذراء القرد
المشاركات : 24337
نقاط المساهمات : 41147
الشعبيه : 124
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
العمر : 36
الموقع : اسرة القلم
العمل/الترفيه : منتدانا الغالي
المزاج : اخر رواق

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الجمعة فبراير 22, 2013 6:06 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اطلالة مميزة


واجمل باقات الورود انثرها لشخصك الكريم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الروح
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


ذكر العذراء الماعز
المشاركات : 102389
نقاط المساهمات : 161265
الشعبيه : 90
تاريخ التسجيل : 24/08/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الخميس مارس 14, 2013 6:09 pm

mabrok كتب:




في سُكونِ ليلٍ عَصَفَتْ بهِ أَمْواجُ الْذِكْرَيات
قُرِعَتْ أَجْراسُ الْذاكِرهْـ
َوعَمَ الْصدى في كُلِِ مكانْ
فـ أنتفَضَ الْصمتْ
كان قلبُه يتمَزق كَما يُمزِقُه الأَلْمُ الْمنْحوتُ فِي جوْفِـهْ }
فتعتصر الْغُربةُ آخِرَ أَنفاسِه
فويلٌ لغربةٍ تغْتاتُ مِنْ قلبٍ طولَ تلكَ ـالسنينْ
رفَع يدهـ مُمسك بِذاكْ الأَلم
تباً لكَ
فَمسَكتْ الْقلم
وبدأتْ مُنجاتِه معْ الْحروفْ
حروفٌ كانتْ تجْمعُها ـإِذا فرَقَه الْشتاتْ
وَتلُمُ شعْثَه وتكْفكِفُ دمْعَه وتضئُ ليلَه الْقاسي اْلجَموحْ
و تُضمِدُ له الْجِراحُِ }
حالةُ ..َ! حزنٍ تلونتْ بـألوآن إِلاساءَة
تنَهَدتْ أَلحانُ شوقِـهً للحُروفْ
وأَقبلَ ـالحِبرُ يُغني في شَجَنْ
سحائِبُ الْحُزنِ مِحبَرتُه ومُعاناتُه الْورقْ ..






فَكمْ مِن صفَحاتٍ حاورتَهآ الْدموعْ تأَلم .!





فأَنطلقتْ بِخاطِرهـ تَهيمُ بينَ ـأَسوار اليأَسْ
يـحاوِلُ هدمَ أَسوارَ عُزلتِه


يـٍُِناظِرُ حُلمَه فِي رُكامِ ـالْوحدَهْ
وَهو يـعانِقُ زوايا الآَحزانْ أَرتمىـآ فوقَ ـإِنثِناءاتِ الأَملْ
لكِنه ذابِلٌ عزمُه مهدودُ ـالإِرادهْ
يـسأَلُ ـالسورَ ـالْذي ينسى مُراده
هل تُرى .. ياسور .. للأَملِ سيادهـْ ؟
قالَ لا .. دونَ زِيادهـْ
يآَسراباً يْـ ح ـتويني
يآَع ـذاباً يهْتويني
ياجِ ـراحاً ترتدينيِ
هل مِن زِيادهـْ
لا !!
فتلجُمُهآ ـالإِجآبه



في عتباتِ عُمرِهـ خناجُر أَيقضَتْ فيـهُِ الْحزنَ الْدفينْ
طغَتْ ـأَسرابُ ـالْحُزنِ على ـأَجفانِه .,
فَما حيلتُـه بِجُروحٍ ما تزالُ تأَنْ
يآَحُزني الساكِنُ في أَعماقِ الْحَنينْ
أَنهَكتني رياحُك فأَرحمْني
وَدعني مع ذكرياتٍ وأَنينْ
أَمازلتَ راغِـباً في **ري .؟
لمْ يبقى شيءٌ ما أََنكَسرْ



سلبتَ مني عُمري
وَسلبتَ مني ـالأَمل



ماذا تُريدْ
ماذا وراءَكْ مِن عذآبْ
ماذا يُخبِئُ وجهُكَ الآتي بِأَعباءِ ـالْسنينْ ..؟
يـبتلعُ هُمومَـه كَعادتِه
وَيـدفِنُهفي ـأَعماقِه
يمْضي وتسأَلُ نفسُه
عنْ سِر بُكاء ِالأمسِ لْحظةُ غُروبِ الْشمسْ
أَحزاناً وشمساً سَجنَه وقتْ الْغُروبْ



أََيـآَ أَنـتْ
أَيـآَ أَمْسي



سأَمزِجُ لذْهـ الأَحزانِ بالذكرى
وَأَستجد عذابَ ـالصمتِ بالصمتِ
دَعني أَلملمُ ـالْماضي
وأحملُ حُرقَتي عُمراً على كَتِفي
وأَحصي مآتبقى مِنْ عَذاباتي
حتى لايوئَدُ ـالصوتُ في صْمتي
دعني أَعتِقُ ـالْذكرياتَ كُرهاً
فَصمتي لمْ يعد سبباً لِكبتْ ـالْكبتِ في حْرفي



آَيـآ صمْتي
آَيـآ أَلمي
آَيـآ جُ ـرحي



أَرتعَد الْسكونَ مِن سُكني
وَأَرتعَد البردُ مِن بْردي
وقتلَ البوحُ أَسرآرُ اللْيالي
فما عادَ النهارُ نهاري
لا ولا الليلُ هُوَ لَيلي



شِبه هروب
غابتْ بينَ أَمواجِ الْحياهْ وَ متاهاتِ الْدُروبْ
تبحثُ الأَيامُ عنْهَـآْْ~}
لِتُهديهَا جَرحٌ جديد
فَهي لنْ يحيد
أَبداً لنْ تَحيد
دونَ أَنْ يقتُلُها مِنَ الْوَريدِ إِلى الْوَريْد
ففَرشتْ له الْجُروحْ
ليختار
جرحُ عمرٍ وجرحُ قلبٍ َ وجرحُ فقدٍ وَيتمٍ
وَجرحُ حبيبْ ..



صَرختْ !



يآَجِراحاتي أَكتفيتْ
صِدقاً أَكتفيتْ
فلمْ يعُد بِالقلبِ جُزءٌ إِلاّ وَعلاهُ الْشحوبْ
ياجِراحاتي معْذرةً
فَلمْ تعْتادي مِني عِتاباً وَلاَ ـإِنكِساراً
وَلاَ حديثاً تحْتَ جُنحِ دُموعْ
وَلكنهـآ لحظةُ ضَعفٍ هَربتْ مِنْ أَعماقي صَرخهـَ
وَهدَني قلبٌ جَزوعْ
صِدقاً يآَجِراحاتي !!
مَعذِرةً



أَينَ كُنتِ
حينْ صَفعتني أَكُفَ الحُزنِ
َوأَرتسَمت على وَجهيَ ملامِحُ كآبهـ



أَين كُنتِ
حينَ غآبَ عنْ ليليَ قمرٌ شَارَكني سَوادهـْ



أَينْ كُنتِ
حينْ سِرتُ إِلى الْسرابْ
وآَجُرُ خَلفي أَذيالُ الأَسى



صوتُ نَحيبٌ يبْكي الْمكانْ
وَ غِبتُ في أَصْداءُ الْرياحْ وتصيحُ الْريحُ بي
لاتمكُث فَهي ـأَرضٌ للجرحِ عِنوانْ



أَينْ كُنتِ ياجُروحي
حينْ هدَني ـالْهوانْ



أَينْ كُنتِ !!
أَينْ كُنتِ !!
فلآ تجُد إِجابهـْ



ماأَقْسى وقعُ سياطِ تلكَ اللْحظاتْ
تَتحسرْ وَيتعثرُ قلبُها
مرةً بأَحزانٍ
وَمرةً بالآمٍ
ومرةً يقفزُ مِن غمامٍ إِلى غمامْ
إِلى نجمٍ حتى يبلُغَ جفونَ قمرٍ أَتعبهـُ الْهجرانْ
ينْتهي بِه الْمطافُ إِلى مرفأَ عُمِرهـ الْخالي
يـعودُ وَفي نفسه حديثٌ ذو شجونْ
وَتسدِلُ جفنيه الْمتعبتينْ دونَ سُباتْ
لاتسمعُ غَيرَ شيءٍ مِنْ أَنين..!
تنْقلِبُ صناديقُ ذكرياتِه
تتطايرُ مِنْ بينِ يديه أَوراقُ الْحنينْ
رأَته يتطايرْ
فسقطتْ مِنه دمعةٍ في لحظةِ إِن**ارٍ وإِنْهيار
تُلْملِمُ فيه شَتاتَ دهرٍ
تسْتجمِعُ ـأَفكارَهـ وَتعودْ
لتلكَ الْمحطةَ
ـالْتي أَعتاد الْوقوفَ فيها
محطةُ أَنامِلَه وَالْقَلمْ
فيمسِكُ قلمَه وَ تخُطُ حُروفَه ـالمُدماهـ
ويفيضُ بِما يحملُه الْقلبُ مِنْ حسْرهـْ



سأَخطُكِ يـآَحُروفي بلوعةْ
فمازال الأَرقُ يأَسُرني
ونافذةُ روحي تترقبُ الْـبوحْ
سأَخطـك يآَحروفي وأَدفنُكِ
حتى يُفتشوآ بينْ ُقبور الأَوراق عنْ ِقصاصاتي



مِنْ قسوةِ الْفُراقْ
وَقسوةِ وقعِ الْكلِماتْ
تحْترِقُ ـالأَوْراقْ
لحظةُ ـإِحتراقْ
تحْترقْ



[ فيـشعلُ ناراً علّهآتضيئُ ظلامَ وحدتِه]
ويلملم مابعثره ـالزمن من رمادَ حرفٍ لم يعرف الا ـالنزف






{..مـ خ ـرج ""





هكذا خَرجتْ كلماتي




وهكذا كانَ الفراقْ الألَيم



فمَا جاوزَ نَحيبُ شكْواي أَسوارَ قلْبي



إِلا ماخطتهُ يَدآي



أَعتدتُ الْبُكاءَ بِصمتْ



وَمازلتُ ـأَرقُبُ ـالأَملْ



وَلكنْ ..



قِصَصَ الْشجوؤوؤوؤونَ لاتنْتهي
اتمنى ان ينال اعجابكم
تحياتي
[center]

شكرا للمجهود الرائع والمميز

عطاء وابداع جميل

ننتظر المزيد

تقبلو مروري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو النور الصالح
عضو ملكي
عضو ملكي


ذكر القوس الفأر
المشاركات : 7445
نقاط المساهمات : 11413
الشعبيه : 22
تاريخ التسجيل : 27/08/2012
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الإثنين مارس 18, 2013 11:10 pm

بوح رائع وذوق ساطع استمر العطاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امرؤ القيس
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر الثور القرد
المشاركات : 1744
نقاط المساهمات : 6501
الشعبيه : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2009
العمر : 36
المزاج : الحمد لله على كل حال

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الثلاثاء مارس 19, 2013 7:24 pm

كلمات الرائعه ومميزة
سلمت الانامل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شايل جروحه بروحه
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر السرطان الخنزير
المشاركات : 1750
نقاط المساهمات : 4176
الشعبيه : 3
تاريخ التسجيل : 22/10/2012
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الخميس مارس 28, 2013 7:46 pm

همسات قمة في الروعه والجمال
أسعدني جداً ما قرأت
الله يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الروح
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


ذكر العذراء الماعز
المشاركات : 102389
نقاط المساهمات : 161265
الشعبيه : 90
تاريخ التسجيل : 24/08/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الإثنين أكتوبر 28, 2013 2:09 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر الزمان
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


انثى العقرب الثعبان
المشاركات : 90342
نقاط المساهمات : 171214
الشعبيه : 290
تاريخ التسجيل : 29/11/2009
العمر : 39
الموقع : منتدى اسره القلم
العمل/الترفيه : بتثقف
المزاج : الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: في سكون الليل   الأربعاء نوفمبر 27, 2013 4:30 am

mabrok كتب:




في سُكونِ ليلٍ عَصَفَتْ بهِ أَمْواجُ الْذِكْرَيات
قُرِعَتْ أَجْراسُ الْذاكِرهْـ
َوعَمَ الْصدى في كُلِِ مكانْ
فـ أنتفَضَ الْصمتْ
كان قلبُه يتمَزق كَما يُمزِقُه الأَلْمُ الْمنْحوتُ فِي جوْفِـهْ }
فتعتصر الْغُربةُ آخِرَ أَنفاسِه
فويلٌ لغربةٍ تغْتاتُ مِنْ قلبٍ طولَ تلكَ ـالسنينْ
رفَع يدهـ مُمسك بِذاكْ الأَلم
تباً لكَ
فَمسَكتْ الْقلم
وبدأتْ مُنجاتِه معْ الْحروفْ
حروفٌ كانتْ تجْمعُها ـإِذا فرَقَه الْشتاتْ
وَتلُمُ شعْثَه وتكْفكِفُ دمْعَه وتضئُ ليلَه الْقاسي اْلجَموحْ
و تُضمِدُ له الْجِراحُِ }
حالةُ ..َ! حزنٍ تلونتْ بـألوآن إِلاساءَة
تنَهَدتْ أَلحانُ شوقِـهً للحُروفْ
وأَقبلَ ـالحِبرُ يُغني في شَجَنْ
سحائِبُ الْحُزنِ مِحبَرتُه ومُعاناتُه الْورقْ ..






فَكمْ مِن صفَحاتٍ حاورتَهآ الْدموعْ تأَلم .!





فأَنطلقتْ بِخاطِرهـ تَهيمُ بينَ ـأَسوار اليأَسْ
يـحاوِلُ هدمَ أَسوارَ عُزلتِه


يـٍُِناظِرُ حُلمَه فِي رُكامِ ـالْوحدَهْ
وَهو يـعانِقُ زوايا الآَحزانْ أَرتمىـآ فوقَ ـإِنثِناءاتِ الأَملْ
لكِنه ذابِلٌ عزمُه مهدودُ ـالإِرادهْ
يـسأَلُ ـالسورَ ـالْذي ينسى مُراده
هل تُرى .. ياسور .. للأَملِ سيادهـْ ؟
قالَ لا .. دونَ زِيادهـْ
يآَسراباً يْـ ح ـتويني
يآَع ـذاباً يهْتويني
ياجِ ـراحاً ترتدينيِ
هل مِن زِيادهـْ
لا !!
فتلجُمُهآ ـالإِجآبه



في عتباتِ عُمرِهـ خناجُر أَيقضَتْ فيـهُِ الْحزنَ الْدفينْ
طغَتْ ـأَسرابُ ـالْحُزنِ على ـأَجفانِه .,
فَما حيلتُـه بِجُروحٍ ما تزالُ تأَنْ
يآَحُزني الساكِنُ في أَعماقِ الْحَنينْ
أَنهَكتني رياحُك فأَرحمْني
وَدعني مع ذكرياتٍ وأَنينْ
أَمازلتَ راغِـباً في **ري .؟
لمْ يبقى شيءٌ ما أََنكَسرْ



سلبتَ مني عُمري
وَسلبتَ مني ـالأَمل



ماذا تُريدْ
ماذا وراءَكْ مِن عذآبْ
ماذا يُخبِئُ وجهُكَ الآتي بِأَعباءِ ـالْسنينْ ..؟
يـبتلعُ هُمومَـه كَعادتِه
وَيـدفِنُهفي ـأَعماقِه
يمْضي وتسأَلُ نفسُه
عنْ سِر بُكاء ِالأمسِ لْحظةُ غُروبِ الْشمسْ
أَحزاناً وشمساً سَجنَه وقتْ الْغُروبْ



أََيـآَ أَنـتْ
أَيـآَ أَمْسي



سأَمزِجُ لذْهـ الأَحزانِ بالذكرى
وَأَستجد عذابَ ـالصمتِ بالصمتِ
دَعني أَلملمُ ـالْماضي
وأحملُ حُرقَتي عُمراً على كَتِفي
وأَحصي مآتبقى مِنْ عَذاباتي
حتى لايوئَدُ ـالصوتُ في صْمتي
دعني أَعتِقُ ـالْذكرياتَ كُرهاً
فَصمتي لمْ يعد سبباً لِكبتْ ـالْكبتِ في حْرفي



آَيـآ صمْتي
آَيـآ أَلمي
آَيـآ جُ ـرحي



أَرتعَد الْسكونَ مِن سُكني
وَأَرتعَد البردُ مِن بْردي
وقتلَ البوحُ أَسرآرُ اللْيالي
فما عادَ النهارُ نهاري
لا ولا الليلُ هُوَ لَيلي



شِبه هروب
غابتْ بينَ أَمواجِ الْحياهْ وَ متاهاتِ الْدُروبْ
تبحثُ الأَيامُ عنْهَـآْْ~}
لِتُهديهَا جَرحٌ جديد
فَهي لنْ يحيد
أَبداً لنْ تَحيد
دونَ أَنْ يقتُلُها مِنَ الْوَريدِ إِلى الْوَريْد
ففَرشتْ له الْجُروحْ
ليختار
جرحُ عمرٍ وجرحُ قلبٍ َ وجرحُ فقدٍ وَيتمٍ
وَجرحُ حبيبْ ..



صَرختْ !



يآَجِراحاتي أَكتفيتْ
صِدقاً أَكتفيتْ
فلمْ يعُد بِالقلبِ جُزءٌ إِلاّ وَعلاهُ الْشحوبْ
ياجِراحاتي معْذرةً
فَلمْ تعْتادي مِني عِتاباً وَلاَ ـإِنكِساراً
وَلاَ حديثاً تحْتَ جُنحِ دُموعْ
وَلكنهـآ لحظةُ ضَعفٍ هَربتْ مِنْ أَعماقي صَرخهـَ
وَهدَني قلبٌ جَزوعْ
صِدقاً يآَجِراحاتي !!
مَعذِرةً



أَينَ كُنتِ
حينْ صَفعتني أَكُفَ الحُزنِ
َوأَرتسَمت على وَجهيَ ملامِحُ كآبهـ



أَين كُنتِ
حينَ غآبَ عنْ ليليَ قمرٌ شَارَكني سَوادهـْ



أَينْ كُنتِ
حينْ سِرتُ إِلى الْسرابْ
وآَجُرُ خَلفي أَذيالُ الأَسى



صوتُ نَحيبٌ يبْكي الْمكانْ
وَ غِبتُ في أَصْداءُ الْرياحْ وتصيحُ الْريحُ بي
لاتمكُث فَهي ـأَرضٌ للجرحِ عِنوانْ



أَينْ كُنتِ ياجُروحي
حينْ هدَني ـالْهوانْ



أَينْ كُنتِ !!
أَينْ كُنتِ !!
فلآ تجُد إِجابهـْ



ماأَقْسى وقعُ سياطِ تلكَ اللْحظاتْ
تَتحسرْ وَيتعثرُ قلبُها
مرةً بأَحزانٍ
وَمرةً بالآمٍ
ومرةً يقفزُ مِن غمامٍ إِلى غمامْ
إِلى نجمٍ حتى يبلُغَ جفونَ قمرٍ أَتعبهـُ الْهجرانْ
ينْتهي بِه الْمطافُ إِلى مرفأَ عُمِرهـ الْخالي
يـعودُ وَفي نفسه حديثٌ ذو شجونْ
وَتسدِلُ جفنيه الْمتعبتينْ دونَ سُباتْ
لاتسمعُ غَيرَ شيءٍ مِنْ أَنين..!
تنْقلِبُ صناديقُ ذكرياتِه
تتطايرُ مِنْ بينِ يديه أَوراقُ الْحنينْ
رأَته يتطايرْ
فسقطتْ مِنه دمعةٍ في لحظةِ إِن**ارٍ وإِنْهيار
تُلْملِمُ فيه شَتاتَ دهرٍ
تسْتجمِعُ ـأَفكارَهـ وَتعودْ
لتلكَ الْمحطةَ
ـالْتي أَعتاد الْوقوفَ فيها
محطةُ أَنامِلَه وَالْقَلمْ
فيمسِكُ قلمَه وَ تخُطُ حُروفَه ـالمُدماهـ
ويفيضُ بِما يحملُه الْقلبُ مِنْ حسْرهـْ



سأَخطُكِ يـآَحُروفي بلوعةْ
فمازال الأَرقُ يأَسُرني
ونافذةُ روحي تترقبُ الْـبوحْ
سأَخطـك يآَحروفي وأَدفنُكِ
حتى يُفتشوآ بينْ ُقبور الأَوراق عنْ ِقصاصاتي



مِنْ قسوةِ الْفُراقْ
وَقسوةِ وقعِ الْكلِماتْ
تحْترِقُ ـالأَوْراقْ
لحظةُ ـإِحتراقْ
تحْترقْ



[ فيـشعلُ ناراً علّهآتضيئُ ظلامَ وحدتِه]
ويلملم مابعثره ـالزمن من رمادَ حرفٍ لم يعرف الا ـالنزف






{..مـ خ ـرج ""





هكذا خَرجتْ كلماتي




وهكذا كانَ الفراقْ الألَيم



فمَا جاوزَ نَحيبُ شكْواي أَسوارَ قلْبي



إِلا ماخطتهُ يَدآي



أَعتدتُ الْبُكاءَ بِصمتْ



وَمازلتُ ـأَرقُبُ ـالأَملْ



وَلكنْ ..



قِصَصَ الْشجوؤوؤوؤونَ لاتنْتهي
اتمنى ان ينال اعجابكم
تحياتي
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في سكون الليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسرة القلم :: —¤÷([¤ ملـتــقى ثــقـــافـــي ¤])÷¤— :: همسات دافئه منقوله-
انتقل الى: