منتدى اسرة القلم
[


اهلا بك زائرنا الكريم
تفضل بالانضمام لاسرتنا بالضغط على كلمه سجل
اهلا وسهلا بكم نورتونا
تمنى لك المتعه والفائده معنا

منتدى اسرة القلم

كل ما يجود فيه الخاطر من همس وحب ومشاعر وابداع تميز بلا حدود ...
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الأمانة حل مشاكلنا الاقتصادية
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 10:10 am من طرف ضياء الروح

» برنامج شكلك مش غريب الحلقه الاولى
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:58 am من طرف قمر الزمان

» ثماني دول في العالم ليس لها جيش
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:58 am من طرف قمر الزمان

» لعبة رجل العصابة Grand Theft Audi
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:58 am من طرف قمر الزمان

» لعبة حرب الاصدقاء Spiky Storm
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:58 am من طرف قمر الزمان

» فن الاتيكيت عند اليابانيين
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:52 am من طرف قمر الزمان

» لعبة الحرب القديمة Mega Rankin
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:51 am من طرف قمر الزمان

» لعبة وحوش الفضاء Open Range
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:51 am من طرف قمر الزمان

» تحميل لعبة هيت مان Hitman
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 5:50 am من طرف قمر الزمان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
FaceBooke
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
قمر الزمان
 
Mahmoud Samir
 
المايسترو الطراونه
 
راشد الكاسر
 
ضياء الروح
 
حيدر عراق
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 222 بتاريخ الإثنين يوليو 16, 2012 7:05 am
شاطر | 
 

 قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
romancyah
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى الاسد النمر
المشاركات: 150
نقاط المساهمات: 391
الشعبيه: 0
تاريخ التسجيل: 24/12/2009
العمر: 40
المزاج: رومانسي

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الإثنين يوليو 12, 2010 5:20 pm



[b]


قصة قصيرة عن الانانية و الانانيين :
وقع رجل ضحية صاعقة أودت بحياته وحياة كلب وحصان كانا يرافقانه. متوهّماً بانه لا زال على قيد الحياة ، قام الرجل بمتابعة سيره بمعية الحيوانين ، فوجد نفسه في طريق صحراوي ثراه رمل حارق وثريّاه شمس عمودية الاشعة. بعد مسيرة شاقة جداً، أبصر الرجل المائت ممرّا جميلا يقود الى قصر جميل فخم . فهرع اليه مسرعا وبادر الحارس بالسؤال : ما اسم هذا المكان ؟ فاجابه الحارس : انها الجنة. فانفرجت اسارير أخينا وقال : واخيراً نجونا ، واستأذن الحارسَ بالدخول لارواء عطشه مع حيواناته. أذِن له الحارس بالدخول وقال : إنهلْ ما طاب لك من الماء ، ولكن حيواناتك يُمنع دخولها. فتوقف الرجل على الفور وأدار ظهره لجنـّة تحرمُ المخلوقات من إرواء عطشها . واستأنف سيره باتجاه جديد ، وبعد ساعات طويلة ، لمح صاحبنا من بعيد واحة خضراء توهـّمها لاول وهلة سرابا ، ولكنه بعد فرك عينيه مطولا رأى الموقع ثابتاً في مكانه ، فغـذّ السير إليه . قوبل الموكبُ اللاهث بحفاوة من قبل رجل يرتدي قبعة جميلة . لشدّة عطشه ، نسي صاحبنا ان يلقي التحية وخرّ على قدمي الرجل طالبا الماء . فاشار اليه الرجل بالدخول حالا واضاف : لا تنسَ الكلب والحصان ، وارجع الينا كلما احتجت الى ارواء ظمئك انت ورفيقيك . بعد انتهاء صاحبنا من شرب الماء ، سأل القيّم على الواحة: بالله عليك ألا تقول لي ما اسم هذا المكان ؟ فاجابه :هذه هي الجنة. فاستغرب صاحبنا من جوابه وقال : وكيف كذب علينا رجل التقيناه قبلك بان السماء هناك عندهم ؟ فاجاب بواب الجنة مبتسما : انّ ما رايته هناك ليس غير جهنم. فاستطرد صاحبنا : ولماذا يستخدمون اسم الجنة ، وكيف لا تمنعونهم من ذلك ؟ فاجابه: اننا لن نقوم أبدا بذلك ، انّ هؤلاء يقدّمون لنا خدمة كبيرة لانهم يريحوننا من الانانيين ، مِمّن لا يفكرون الا بانفسهم ، ولهم استعداد التخلي عن اصدقائهم ، فهؤلاء لا مكان لهم عندنا.
عِبرة هذا الحديث الذي طال رغما عني ، نستخلصها في تصرف صاحب الكلب والحصان الذي لم يَنقَـَد للانانية ، وآثر الموت على أرواء ضمِئه دون رفيقـَي دربه ، بالرغم من كونهما حيواناتٍ كان يتخلّى غيرُه عنها بسهولة.


و القول انا الرومانسيه.... بان الانانية هي حب النفس المبالغ به. حبّ ينغلق على نفسه ، حبّ يعتكف وينزوي وينسى الغير كليّاً، حبّ يريد كل شئ لنفسه.
ومن جهة اخرى أقول ، ليس كلّ حبّ للذات أنانية. لان حب الذات اساس للتوصل الى حب الغير. كيف نستطيع مثلا ان نحب الاخرين اذا لم نجرب حبّ نفسنا ونعيشه ، وأن نعي لذاتنا ومصلحتنا ولذوينا ؟ ألا تقول الوصايا العشرة في المسيحية ... أحبّ قريبك مثل نفسك؟ اعني يجب ان احبَّ نفسي لكي اعرف كيف احبّ قريبي.

فالانانية عيب في التصرف. انه الاكتفاء بالأنا دون ترك أيّ مجال للاخر. الاناني يهتم بشخصه فقط وبالامور التي تخصه. يريد امتلاك كل ما تقع عليه انظاره دون ترك اي شئ للاخرين وكأنه شمس قد كرست الارض دورانها له. شدة حبّه لنفسه يمنعه عن الانفتاح على الغير. انه لا يحب الاصدقاء واذا حدث وان عقد علاقة ما ، فيجب الاستنتاج بان من ورائها مكسب او مصلحة او متعة.
يقال بان الانانية تجد جذورها في حبّ ناقص في نشأة الطفل يمنعه عن اكتساب الثقة بالنفس. لم يشبع الطفل حبّا لكي يفيض به على الاخرين. إن الانسان بطبيعته يحب ذاته ، يرغب في الحصول على طعام لذيذ ، وسكن مريح ، واهتمام كاف من الذين يحيطون به ، وهذا طبيعي وهذه شريعة الحياة. فبعد حصول الطفل او المرء بصورة عامة على هذا الحدّ الكافي من الاهتمام ، يبلغ درجة الاستقلالية ، وهذا يتيح له الانفتاح شيئا فشيئا على محيط يتوسع تدريجيا.
أمّا الاناني هو من ليس لديه هذا الفائض وهذه الاستقلالية ، لذا تراه دوما يطلب ، يأخذ ولا يشبع.

معالجة هذا العيب بالنسبة للاطفال هو تعويدهم على الاعطاء حتى اذا كانت البداية بحاجات بسيطة جدا. يجب ايضا ان يعاشر الطفل اصدقاء نشأوا على الكرم والانفتاح على الغير ، كما يجب حَملـُهُ وباستمرار على احترام الاخرين .

وبما اننا ننتهي دوما بالقاء نظرة على مجتمعنا الذي نحن من إحدى مكوناته ، نقول : أن نمط الانانية المتفشية فينا تختلف عن حالات نفسية سهلة ، لان الامور اكثر تعقيدا. لقد اضحى الناس منغلقين على انفسهم والكل يقول انا وليس غيري. نريد الاموال والمساكن والسيارات والمناصب لنفسنا فقط ، وإن آخر همومنا هو التفكير في الغير ، جاراً كان ، قريباً أم غريباً .
هل هذا الاعوجاج متأتٍّ من تراجع القيم ؟ أم هل هذا التصرف نتيجـة لظروف حملتنا ، رغم انوفنا، على تقديم التضحية تلو التتضحية منذ انفتاح زهرة شبابنا الى يوم ذبولها ، وكل ذلك من اجل اهداف لم نتمكن يوما من التعاطف معها ولم يكن لدينا أيّة ذرّة ايمان بها ؟ أم ان الامر راجع لحرمان كبير تعرض له الناس ، حيث افتقروا لفترات طويلة لابسط الحاجات الاساسية ، كأنْ يكون البلد النفطي ينقصه الغاز والوقود والاضاءة ، وان يغدو البد الغني أرضا قاحلة تشكو من شحة كبيرة في كافة السلع الاساسية ، فتعوّد الناس الوقوف في الطوابير حتى لحاجات يجهلونها !!!
اني اتكلم هنا عن ازمنة ولّت عشتها شخصيا، ولو إن الامر لا يختلف كثيرا الان في معظم جوانبه. قد تكون هذه الاسباب هي التي أدّت الى انطواء الناس على مصالحم والخلود الى انانيتهم. ولكن نقول دوما ، وبالرغم من كل شئ ، يجب الرجوع الى الذات في فحصٍ للضمير ، والتوجه بعد ذلك الى المنابع العليا لاستقاء الاصالة والصفاء ، لا سيما وان عناوين هذه المنابع ومواقعها لا تبعد كثيرا عن ضمائرنا ...!!

ودمتم[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كارمن
المستشارة
المستشارة


انثى المشاركات: 22471
نقاط المساهمات: 47962
الشعبيه: 265
تاريخ التسجيل: 08/12/2009
المزاج: رومانس

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الإثنين يوليو 12, 2010 6:42 pm

عزيزتي
حب الذات
شي يختلف عن الانانيه والنرجسيه

حب الذات شي مرغوب
لانه لما بنحب ذواتنا بنسعي لتهذيبها
واضهارها بمظهر لائق ومحبب

الانانيه
صفه جدا بغيظه
وهي تفضيل انفسنا على كل شي
على الاباء
على الابناء
على كل القيم الجميله
على الاصحاب
نستغني عن كل شي في سبيل انفسنا

شكرا لطرحك جيجي
مميزه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_murad
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


ذكر الدلو التِنِّين
المشاركات: 62314
نقاط المساهمات: 162815
الشعبيه: 89
تاريخ التسجيل: 01/12/2009
العمر: 38
الموقع: http://maysoonah.com
العمل/الترفيه: طبيب اسنان
المزاج: رومانسي

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الأربعاء يوليو 14, 2010 5:13 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

^-^#@# الاخت رومانسيه#@#^-^

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



راااااااااااائعة

رااااااااااااااائعة اينما تكونين

يا لروعة ما قرأت

لقد راقني موضوعك كثيرا

دمتي بهذا التميز والابداع والعطاء المستمر

لا حرمنا الله منك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في انتظار جديدك

وتقبلي مروري المتواضع

دمتي بحب وسعادة

لك ودي وعبير وردي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الدكتــــــــــــــ مراااد ــــــــــــــور
صاحب ومصمم موقع الدلوعة ميسووونه
موقع الدلوعة ميسووونه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://maysoonah.com
سندريلا(الملكة الام)
القلم الماسي
القلم الماسي


انثى العقرب الفأر
المشاركات: 40250
نقاط المساهمات: 141117
الشعبيه: 60
تاريخ التسجيل: 28/11/2009
العمر: 41
الموقع: منتدى اسرة القلم
العمل/الترفيه: ربة بيت
المزاج: رايق

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الأربعاء يوليو 14, 2010 8:44 am

romancyah كتب:


[b]


قصة قصيرة عن الانانية و الانانيين :
وقع رجل ضحية صاعقة أودت بحياته وحياة كلب وحصان كانايرافقانه. متوهّماً بانه لا زال على قيد الحياة ، قام الرجل بمتابعة سيره بمعيةالحيوانين ، فوجد نفسه في طريق صحراوي ثراه رمل حارق وثريّاه شمس عمودية الاشعة. بعد مسيرة شاقة جداً، أبصر الرجل المائت ممرّا جميلا يقود الى قصر جميل فخم . فهرعاليه مسرعا وبادر الحارس بالسؤال : ما اسم هذا المكان ؟ فاجابه الحارس : انهاالجنة. فانفرجت اسارير أخينا وقال : واخيراً نجونا ، واستأذن الحارسَ بالدخوللارواء عطشه مع حيواناته. أذِن له الحارس بالدخول وقال : إنهلْ ما طاب لك من الماء، ولكن حيواناتك يُمنع دخولها. فتوقف الرجل على الفور وأدار ظهره لجنـّة تحرمُالمخلوقات من إرواء عطشها . واستأنف سيره باتجاه جديد ، وبعد ساعات طويلة ، لمحصاحبنا من بعيد واحة خضراء توهـّمها لاول وهلة سرابا ، ولكنه بعد فرك عينيه مطولارأى الموقع ثابتاً في مكانه ، فغـذّ السير إليه . قوبل الموكبُ اللاهث بحفاوة منقبل رجل يرتدي قبعة جميلة . لشدّة عطشه ، نسي صاحبنا ان يلقي التحية وخرّ على قدميالرجل طالبا الماء . فاشار اليه الرجل بالدخول حالا واضاف : لا تنسَ الكلب والحصان، وارجع الينا كلما احتجت الى ارواء ظمئك انت ورفيقيك . بعد انتهاء صاحبنا من شربالماء ، سأل القيّم على الواحة: بالله عليك ألا تقول لي ما اسم هذا المكان ؟ فاجابه :هذه هي الجنة. فاستغرب صاحبنا من جوابه وقال : وكيف كذب علينا رجل التقيناه قبلكبان السماء هناك عندهم ؟ فاجاب بواب الجنة مبتسما : انّ ما رايته هناك ليس غيرجهنم. فاستطرد صاحبنا : ولماذا يستخدمون اسم الجنة ، وكيف لا تمنعونهم من ذلك ؟فاجابه: اننا لن نقوم أبدا بذلك ، انّ هؤلاء يقدّمون لنا خدمة كبيرة لانهم يريحوننامن الانانيين ، مِمّن لا يفكرون الا بانفسهم ، ولهم استعداد التخلي عن اصدقائهم ،فهؤلاء لا مكان لهم عندنا.
عِبرة هذا الحديث الذي طال رغما عني ، نستخلصها فيتصرف صاحب الكلب والحصان الذي لم يَنقَـَد للانانية ، وآثر الموت على أرواء ضمِئهدون رفيقـَي دربه ، بالرغم من كونهما حيواناتٍ كان يتخلّى غيرُه عنهابسهولة.


و القول انا الرومانسيه.... بان الانانية هي حب النفس المبالغ به. حبّ ينغلق على نفسه ،حبّ يعتكف وينزوي وينسى الغير كليّاً، حبّ يريد كل شئ لنفسه.
ومن جهة اخرى أقول، ليس كلّ حبّ للذات أنانية. لان حب الذات اساس للتوصل الى حب الغير. كيف نستطيعمثلا ان نحب الاخرين اذا لم نجرب حبّ نفسنا ونعيشه ، وأن نعي لذاتنا ومصلحتناولذوينا ؟ ألا تقول الوصايا العشرة في المسيحية ... أحبّ قريبك مثل نفسك؟ اعني يجب ان احبَّ نفسي لكي اعرفكيف احبّ قريبي.

فالانانية عيب في التصرف. انه الاكتفاء بالأنا دون ترك أيّمجال للاخر. الاناني يهتم بشخصه فقط وبالامور التي تخصه. يريد امتلاك كل ما تقععليه انظاره دون ترك اي شئ للاخرين وكأنه شمس قد كرست الارض دورانها له. شدة حبّهلنفسه يمنعه عن الانفتاح على الغير. انه لا يحب الاصدقاء واذاحدث وان عقد علاقة ما، فيجب الاستنتاج بان من ورائها مكسب او مصلحة او متعة.
يقال بان الانانية تجدجذورها في حبّ ناقص في نشأة الطفل يمنعه عن اكتساب الثقة بالنفس. لم يشبع الطفلحبّا لكي يفيض به على الاخرين. إن الانسان بطبيعته يحب ذاته ، يرغب في الحصول علىطعام لذيذ ، وسكن مريح ، واهتمام كاف من الذين يحيطون به ، وهذا طبيعي وهذه شريعةالحياة. فبعد حصول الطفل او المرء بصورة عامة على هذا الحدّ الكافي من الاهتمام ،يبلغ درجة الاستقلالية ، وهذا يتيح له الانفتاح شيئا فشيئا على محيط يتوسعتدريجيا.
أمّا الاناني هو من ليس لديه هذا الفائض وهذه الاستقلالية ، لذا تراهدوما يطلب ، يأخذ ولا يشبع.

معالجة هذا العيب بالنسبة للاطفال هو تعويدهمعلى الاعطاء حتى اذا كانت البداية بحاجات بسيطة جدا. يجب ايضا ان يعاشر الطفلاصدقاء نشأوا على الكرم والانفتاح على الغير ، كما يجب حَملـُهُ وباستمرار علىاحترام الاخرين .

وبما اننا ننتهي دوما بالقاء نظرة على مجتمعنا الذي نحن منإحدى مكوناته ، نقول : أن نمط الانانية المتفشية فينا تختلف عن حالات نفسية سهلة ،لان الامور اكثر تعقيدا. لقد اضحى الناس منغلقين على انفسهم والكل يقول انا وليسغيري. نريد الاموال والمساكن والسيارات والمناصب لنفسنا فقط ، وإن آخر همومنا هوالتفكير في الغير ، جاراً كان ، قريباً أم غريباً .
هل هذا الاعوجاج متأتٍّ منتراجع القيم ؟ أم هل هذا التصرف نتيجـة لظروف حملتنا ، رغم انوفنا، على تقديمالتضحية تلو التتضحية منذ انفتاح زهرة شبابنا الى يوم ذبولها ، وكل ذلك من اجلاهداف لم نتمكن يوما من التعاطف معها ولم يكن لدينا أيّة ذرّة ايمان بها ؟ أم انالامر راجع لحرمان كبير تعرض له الناس ، حيث افتقروا لفترات طويلة لابسط الحاجاتالاساسية ، كأنْ يكون البلد النفطي ينقصه الغاز والوقود والاضاءة ، وان يغدو البدالغني أرضا قاحلة تشكو من شحة كبيرة في كافة السلع الاساسية ، فتعوّد الناس الوقوففي الطوابير حتى لحاجات يجهلونها !!!
اني اتكلم هنا عن ازمنة ولّت عشتها شخصيا،ولو إن الامر لا يختلف كثيرا الان في معظم جوانبه. قد تكون هذه الاسباب هي التيأدّت الى انطواء الناس على مصالحم والخلود الى انانيتهم. ولكن نقول دوما ، وبالرغممن كل شئ ، يجب الرجوع الى الذات في فحصٍ للضمير ، والتوجه بعد ذلك الى المنابعالعليا لاستقاء الاصالة والصفاء ، لا سيما وان عناوين هذه المنابع ومواقعها لا تبعدكثيرا عن ضمائرنا ...!!

ودمتم[/b]



[size=25]سلمت يداكِ غاليتي

ودام لنا قلمك الساحر

الذي نفخر بوجوده معنااا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ودي وتقديري امواج من الورد والياسمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://my-family.forumfamilly.com/profile.forum?mode=editprofile
شمس المنتدى
المديرة التنفيذية
المديرة التنفيذية


انثى العذراء القرد
المشاركات: 24146
نقاط المساهمات: 40908
الشعبيه: 117
تاريخ التسجيل: 27/11/2009
العمر: 34
الموقع: اسرة القلم
العمل/الترفيه: منتدانا الغالي
المزاج: اخر رواق

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الأربعاء يوليو 14, 2010 11:23 pm

سلمت يداكِ غاليتي

ودام لنا قلمك الساحر

الذي نفخر بوجوده معنااا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
romancyah
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى الاسد النمر
المشاركات: 150
نقاط المساهمات: 391
الشعبيه: 0
تاريخ التسجيل: 24/12/2009
العمر: 40
المزاج: رومانسي

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الإثنين يوليو 19, 2010 7:22 pm

كارمن...د.مراد...سندريلا (الملكة الام)...اليمامة(شمس المنتدى)...
شكراااااااااا
جزيل الشكر لمروركم بصفحتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رومانس
عضو لامع
عضو لامع


ذكر الثور النمر
المشاركات: 2657
نقاط المساهمات: 6585
الشعبيه: 21
تاريخ التسجيل: 20/12/2009
العمر: 52
العمل/الترفيه: مهندس
المزاج: رايق

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الإثنين يوليو 19, 2010 10:12 pm


وبالرغممن كل شئ ،
يجب الرجوع الى الذات في فحصٍ للضمير ، والتوجه بعد ذلك الى المنابع
العليا
لاستقاء الاصالة والصفاء ، لا سيما وان عناوين هذه المنابع ومواقعها لا
تبعد
كثيرا عن ضمائرنا ...!!

*******************************************

الأنانية صفة نسبية موجودة لدى الجميع ولكن بنسب مختلفة

ليس هناك في العالم من لا يحب الخير لنفسه

ولكن هناك من يحب ان يشاركه بها الاخرون وهناك من لا يحب سوى ذاته فقط ولا يهمه الغير

طبعا مؤكد ظروف الانسان الاجتماعية والاقتصادية لها دور في تنمية ( الأنا ) ونشوءها بالشكل الطبيعي او نموها بشكل منحرف

تبقى الثقافة ودرجة الوعي والادراك هي المنظم البرمومتر الذي يهذب الانانية لدينا

شكرا للموضوع وشكرا للاسترسال الجميل فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
romancyah
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى الاسد النمر
المشاركات: 150
نقاط المساهمات: 391
الشعبيه: 0
تاريخ التسجيل: 24/12/2009
العمر: 40
المزاج: رومانسي

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    السبت يوليو 24, 2010 3:50 am

وبالرغممن كل شئ ،
يجب الرجوع الى الذات في فحصٍ للضمير ،
والتوجه بعد ذلك الى المنابع
العليا

لاستقاء الاصالة والصفاء ، لا سيما وان عناوين هذه المنابع ومواقعها
لا
تبعد
كثيرا عن ضمائرنا




و بالرغم من كل شيء ...........
شكرااا لمرورك بصفحتي المتواضعة
شكرااا يا رومانس
و شكرااا للاضافات !!!!!!!!!ا
و ان دل على شيء فانه يدل على حسن ذوقك و عمق فكرك الادبي

شكرااا مرة اخرى

...!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساره
عضو متألق
عضو متألق


انثى الجوزاء الخنزير
المشاركات: 4058
نقاط المساهمات: 8192
الشعبيه: 18
تاريخ التسجيل: 29/01/2010
العمر: 31
الموقع: الحنين

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    السبت يوليو 24, 2010 9:27 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMSALHB
المشرفة العامة
المشرفة العامة


انثى المشاركات: 33281
نقاط المساهمات: 72955
الشعبيه: 183
تاريخ التسجيل: 28/03/2010
الموقع: اسرة القلم
العمل/الترفيه: ان اكون معكم دائما
المزاج: الحمد الله دائما وابدا

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الجمعة يناير 14, 2011 8:07 am

شكرا لحضورك الرائع معنا رومانسيه

الانانيه صفه مكروهه واصحابها لا يدخلون الجنه

لانها تضر بهم اكثر ما تنفعهم

اما حب الذات فهو شيء غريزي واجب علينا

ان نستخدمه في رقي وتطهير انفسنا

دمتي بكل الود والسعاده

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامبراطور
القلم الفضي
القلم الفضي


ذكر الجدي القط
المشاركات: 11913
نقاط المساهمات: 22241
الشعبيه: 10
تاريخ التسجيل: 14/04/2010
العمر: 26
الموقع: العراق الحبيب
العمل/الترفيه: مهندس
المزاج: راقي

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الثلاثاء فبراير 15, 2011 3:01 pm

شكرا على القصة سلمت الانامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر الزمان
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


انثى العقرب الثعبان
المشاركات: 88984
نقاط المساهمات: 168891
الشعبيه: 280
تاريخ التسجيل: 30/11/2009
العمر: 36
الموقع: منتدى اسره القلم
العمل/الترفيه: بتثقف
المزاج: الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الخميس ديسمبر 01, 2011 5:12 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




مجهود رائع

وكلمه شكرا لا توفيك حقك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

واطلالة مميزة

واجمل باقات الورود انثرها لشخصك الكريم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




سلمت الانامل



ننتظر جديدك

لا تحرمنا من المزيد

لك مودتي واحترامي







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تحياتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HAMSALHB
المشرفة العامة
المشرفة العامة


انثى المشاركات: 33281
نقاط المساهمات: 72955
الشعبيه: 183
تاريخ التسجيل: 28/03/2010
الموقع: اسرة القلم
العمل/الترفيه: ان اكون معكم دائما
المزاج: الحمد الله دائما وابدا

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الثلاثاء يناير 17, 2012 8:25 am

تم نقل القصه الى ارشيف القسم

ارجوا المتابعه
ولكم ارق تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غريب الروح
يوبيل القلم الذهبي
يوبيل القلم الذهبي


ذكر العذراء الماعز
المشاركات: 101996
نقاط المساهمات: 160782
الشعبيه: 90
تاريخ التسجيل: 25/08/2012
العمر: 35

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الخميس يناير 24, 2013 12:22 am


شكرا للمجهود الرائع والمميز

عطاء وابداع جميل

ننتظر المزيد

تقبلو مروري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى العمر
المراقبة العامة
المراقبة العامة


انثى المشاركات: 19202
نقاط المساهمات: 33241
الشعبيه: 72
تاريخ التسجيل: 27/07/2012
الموقع: منتدى اسرة القلم
المزاج: الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كُلِّ حَالٍ

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الإثنين مارس 18, 2013 7:36 am

romancyah كتب:


[b]


قصة قصيرة عن الانانية و الانانيين :
وقع رجل ضحية صاعقة أودت بحياته وحياة كلب وحصان كانا يرافقانه. متوهّماً بانه لا زال على قيد الحياة ، قام الرجل بمتابعة سيره بمعية الحيوانين ، فوجد نفسه في طريق صحراوي ثراه رمل حارق وثريّاه شمس عمودية الاشعة. بعد مسيرة شاقة جداً، أبصر الرجل المائت ممرّا جميلا يقود الى قصر جميل فخم . فهرع اليه مسرعا وبادر الحارس بالسؤال : ما اسم هذا المكان ؟ فاجابه الحارس : انها الجنة. فانفرجت اسارير أخينا وقال : واخيراً نجونا ، واستأذن الحارسَ بالدخول لارواء عطشه مع حيواناته. أذِن له الحارس بالدخول وقال : إنهلْ ما طاب لك من الماء ، ولكن حيواناتك يُمنع دخولها. فتوقف الرجل على الفور وأدار ظهره لجنـّة تحرمُ المخلوقات من إرواء عطشها . واستأنف سيره باتجاه جديد ، وبعد ساعات طويلة ، لمح صاحبنا من بعيد واحة خضراء توهـّمها لاول وهلة سرابا ، ولكنه بعد فرك عينيه مطولا رأى الموقع ثابتاً في مكانه ، فغـذّ السير إليه . قوبل الموكبُ اللاهث بحفاوة من قبل رجل يرتدي قبعة جميلة . لشدّة عطشه ، نسي صاحبنا ان يلقي التحية وخرّ على قدمي الرجل طالبا الماء . فاشار اليه الرجل بالدخول حالا واضاف : لا تنسَ الكلب والحصان ، وارجع الينا كلما احتجت الى ارواء ظمئك انت ورفيقيك . بعد انتهاء صاحبنا من شرب الماء ، سأل القيّم على الواحة: بالله عليك ألا تقول لي ما اسم هذا المكان ؟ فاجابه :هذه هي الجنة. فاستغرب صاحبنا من جوابه وقال : وكيف كذب علينا رجل التقيناه قبلك بان السماء هناك عندهم ؟ فاجاب بواب الجنة مبتسما : انّ ما رايته هناك ليس غير جهنم. فاستطرد صاحبنا : ولماذا يستخدمون اسم الجنة ، وكيف لا تمنعونهم من ذلك ؟ فاجابه: اننا لن نقوم أبدا بذلك ، انّ هؤلاء يقدّمون لنا خدمة كبيرة لانهم يريحوننا من الانانيين ، مِمّن لا يفكرون الا بانفسهم ، ولهم استعداد التخلي عن اصدقائهم ، فهؤلاء لا مكان لهم عندنا.
عِبرة هذا الحديث الذي طال رغما عني ، نستخلصها في تصرف صاحب الكلب والحصان الذي لم يَنقَـَد للانانية ، وآثر الموت على أرواء ضمِئه دون رفيقـَي دربه ، بالرغم من كونهما حيواناتٍ كان يتخلّى غيرُه عنها بسهولة.


و القول انا الرومانسيه.... بان الانانية هي حب النفس المبالغ به. حبّ ينغلق على نفسه ، حبّ يعتكف وينزوي وينسى الغير كليّاً، حبّ يريد كل شئ لنفسه.
ومن جهة اخرى أقول ، ليس كلّ حبّ للذات أنانية. لان حب الذات اساس للتوصل الى حب الغير. كيف نستطيع مثلا ان نحب الاخرين اذا لم نجرب حبّ نفسنا ونعيشه ، وأن نعي لذاتنا ومصلحتنا ولذوينا ؟ ألا تقول الوصايا العشرة في المسيحية ... أحبّ قريبك مثل نفسك؟ اعني يجب ان احبَّ نفسي لكي اعرف كيف احبّ قريبي.

فالانانية عيب في التصرف. انه الاكتفاء بالأنا دون ترك أيّ مجال للاخر. الاناني يهتم بشخصه فقط وبالامور التي تخصه. يريد امتلاك كل ما تقع عليه انظاره دون ترك اي شئ للاخرين وكأنه شمس قد كرست الارض دورانها له. شدة حبّه لنفسه يمنعه عن الانفتاح على الغير. انه لا يحب الاصدقاء واذا حدث وان عقد علاقة ما ، فيجب الاستنتاج بان من ورائها مكسب او مصلحة او متعة.
يقال بان الانانية تجد جذورها في حبّ ناقص في نشأة الطفل يمنعه عن اكتساب الثقة بالنفس. لم يشبع الطفل حبّا لكي يفيض به على الاخرين. إن الانسان بطبيعته يحب ذاته ، يرغب في الحصول على طعام لذيذ ، وسكن مريح ، واهتمام كاف من الذين يحيطون به ، وهذا طبيعي وهذه شريعة الحياة. فبعد حصول الطفل او المرء بصورة عامة على هذا الحدّ الكافي من الاهتمام ، يبلغ درجة الاستقلالية ، وهذا يتيح له الانفتاح شيئا فشيئا على محيط يتوسع تدريجيا.
أمّا الاناني هو من ليس لديه هذا الفائض وهذه الاستقلالية ، لذا تراه دوما يطلب ، يأخذ ولا يشبع.

معالجة هذا العيب بالنسبة للاطفال هو تعويدهم على الاعطاء حتى اذا كانت البداية بحاجات بسيطة جدا. يجب ايضا ان يعاشر الطفل اصدقاء نشأوا على الكرم والانفتاح على الغير ، كما يجب حَملـُهُ وباستمرار على احترام الاخرين .

وبما اننا ننتهي دوما بالقاء نظرة على مجتمعنا الذي نحن من إحدى مكوناته ، نقول : أن نمط الانانية المتفشية فينا تختلف عن حالات نفسية سهلة ، لان الامور اكثر تعقيدا. لقد اضحى الناس منغلقين على انفسهم والكل يقول انا وليس غيري. نريد الاموال والمساكن والسيارات والمناصب لنفسنا فقط ، وإن آخر همومنا هو التفكير في الغير ، جاراً كان ، قريباً أم غريباً .
هل هذا الاعوجاج متأتٍّ من تراجع القيم ؟ أم هل هذا التصرف نتيجـة لظروف حملتنا ، رغم انوفنا، على تقديم التضحية تلو التتضحية منذ انفتاح زهرة شبابنا الى يوم ذبولها ، وكل ذلك من اجل اهداف لم نتمكن يوما من التعاطف معها ولم يكن لدينا أيّة ذرّة ايمان بها ؟ أم ان الامر راجع لحرمان كبير تعرض له الناس ، حيث افتقروا لفترات طويلة لابسط الحاجات الاساسية ، كأنْ يكون البلد النفطي ينقصه الغاز والوقود والاضاءة ، وان يغدو البد الغني أرضا قاحلة تشكو من شحة كبيرة في كافة السلع الاساسية ، فتعوّد الناس الوقوف في الطوابير حتى لحاجات يجهلونها !!!
اني اتكلم هنا عن ازمنة ولّت عشتها شخصيا، ولو إن الامر لا يختلف كثيرا الان في معظم جوانبه. قد تكون هذه الاسباب هي التي أدّت الى انطواء الناس على مصالحم والخلود الى انانيتهم. ولكن نقول دوما ، وبالرغم من كل شئ ، يجب الرجوع الى الذات في فحصٍ للضمير ، والتوجه بعد ذلك الى المنابع العليا لاستقاء الاصالة والصفاء ، لا سيما وان عناوين هذه المنابع ومواقعها لا تبعد كثيرا عن ضمائرنا ...!!

ودمتم[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميدو مشاكل
القلم الذهبي
القلم الذهبي


ذكر الجدي النمر
المشاركات: 17528
نقاط المساهمات: 24633
الشعبيه: 64
تاريخ التسجيل: 31/10/2010
العمر: 15
الموقع: فــــــــــي منـــــــــــتدى اســـــــــــــــرة القلــــــــــــــــم
العمل/الترفيه: غير معروف
المزاج: رايق

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين    الأربعاء يوليو 17, 2013 6:59 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://my-family.watanearaby.com
 

قصة قصيرة ...عن الانانية و الانانيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسرة القلم ::  :: -